انخفاظ احتياطي الدم بمركز التحاقن بطنجة يدق ناقوس الخطر

علم “مُباشر” من مصادره الخاصة أن مركز تحاقن الدم بمدينة طنجة، يعاني من انخفاظ حاد على مستوى احتياطي الدم، الأمر الذي يتطلب دق ناقوس الخطر، نظرًا لكون غياب هذه المادة الحيوية قد تؤدي الى وفاة الكثير من الحالات التي هي في حاجة للدم.

وتسببت جائحة فيروس كورونا في تفاقم معضلة نقص مخزون احتياطي الدم في المراكز الصحية، بالنظر لعزوف المواطنين عن التبرع فضلًا عن عدم وجود حملات تحسيسية واسعة للجمعيات.

وعلى إثر ذلك، وجهت الكثير من مراكز تحاقن الدم بالمغرب نداء إنسانيا لإنقاذ أرواح المرضى والحالات التي هي في أمس الحاجة للدم، من خلال دعوة المواطنين وجمعيات المجتمع المدني إلى الإنخراط في حملة التبرع بالدم والمساهمة في تحقيق الإكتفاء الذاتي داخل مراكز تحاقن الدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق