المعهد الوطني للأنكولوجيا يجري بنجاح ثاني عملية زرع كبد من متبرع حي

أعلن المعهد الوطني للأنكولوجيا التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط عن إجراء وبنجاح ثاني عملية زرع كبد من متبرعة حية لفائدة والدتها. وذكر بلاغ للمعهد الوطني في بلاغ له، اليوم الاثنين، أن هذه العملية الجراحية مكنت مريضة تبلغ من العمر 42 عاما تعاني من تليف الكبد في المرحلة النهائية من تلقي جزء من كبد ابنتها البالغة من العمر 22 عاما في متم شتنبر 2022 .

وتم إنجاز أول عملية زرع من متبرع حي أحادي التطابق بنجاح من قبل نفس الفريق في مارس 2022 بعدما تبرع ابن لوالدته التي كانت مصابة بتليف الكبد في المرحلة النهائية . وتخضع كل من الأم المتلقية لجزء من الكبد والإبنة المتبرعة، لمتابعة طبية من قبل فريق طبي- جراحي وللتمريض بالمعهد الوطني . وتندرج عملية الزرع من متبرعة أحادية التطابق في إطار برنامج نقل خبرة متعددة التخصصات بين مستشفى بول بروس الفرنسي والمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط بدعم من مؤسسة للا سلمى. وأشار المعهد إلى أن العديد من المتلقين والمتبرعين ينحدرون من مناطق مختلفة من المملكة يتم تقييمهم من قبل فرق متخصصة بالمعهد الوطني للأنكولوجيا ، مضيف ا أنه سيتم برمجة عملية جراحية ثالثة ، ثم عملية أخرى ، اعتبار ا من يناير 2023.

وذكر أن اللجوء لمتبرع حي مكن من إتاحة فرصة إجراء بنجاح زراعة الكبد لمرضى الفشل الكبدي المزمن أو حاد في ظل نقص التبرع بأعضاء أشخاص متوفين في المغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى