تأجيل جديد للإجتماع رفيع المستوى بين المغرب وإسبانيا

أجلت حكومتي المغرب وإسبانيا القمة الثنائية التي كانتا تعتزمان عقدها في الرباط، خلال الشهر الجاري، وذلك بسبب الوضع الناجم عن وباء كورونا.

ووفق ما أوردته وكالة الأنباء الإسبانية “إفي”، فقد تقرر تأجيل القمة التي كانت مقررة خلال الشهر الحالي، للمرة الثانية على التوالي، بعد تأجيل القمة الأولى التي كان مقرر انعقادها منتصف شهر دجنبر الماضي.

ويرى متتعون أن تأجيل القمة المغربية الإسبانية، يعود لوجود توتر بين الرباط ومدريد، بسبب مجموعة من الملفات وفي مقدمتها الإعتراف الأميركي بسيادة المغرب على الصحراء المغربية، فضلا عن تصريحات النائب الثاني لرئيس الحكومة الإسبانية، بابلو إغليسياس، الذي يتزعم حزب “بوديموس”، ودعمه المعلن لجبهة البوليساريو الإنفصالية.

هذا، ويشكل الاجتماع رفيع المستوى بين إسبانيا والمغرب، لقاءً مهمًا لتنمية علاقات الصداقة والتعاون العميقة والمكثفة القائمة بين شريكين استراتيجيين مثل إسبانيا والمغرب.

وجدير بالذكر أن القمة الثنائية رفيعة المستوى بين المغرب وإسبانيا، كان سيحضرها أعضاء من الحكومتين للتوقيع على سلسلة من مذكرات التفاهم، حسب ما أوردت تقارير إعلامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق