قاضي التحقيق يودع صاحب مصنع طنجة بسجن “ساتفيلاج”

قرر قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية بطنجة، قبل قليل، متابعة صاحب المصنع المنكوب الذي شهد فاجعة وفاة 28 شخصا غرقا بسبب تسرب مياه الأمطار، في حالة اعتقال ووضعه رهن الحبس الإحتياطي بالسجن المحلي “ساتفيلاج” بمدينة طنجة.

المعني الأمر تم تقديمه في حالة إعتقال أمام وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية الذي أحاله بدوره على قاضي التحقيق مع ملتمس الإيداع بالسجن، حيث حددت جلسة ثانية بتاريخ 9 مارس  المقبل،  من أجل استكمال الاستنطاق التفصيلي للمعني بالأمر أمام قاضي التحقيق.

وتمت متابعة المعني من أجل تهم “القتل غير العمد، وخرق مقتضيات قانون الطوارىء الصحية، وفتح مقاولة بدون ترخيص، وتشغيل قاصرين دون إذن، وعدم مراعاة شروط الصحة والسلامة داخل المقاولة”.

وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بطنجة، قد قرر إحالة صاحب المصنع على المحكمة الإبتدائية لعدم الإختصاص.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق