عكس المتوقع..تعليمات صارمة لتشديد الإجراءات الإحترازية بطنجة واعتقال المخالفين

عكس ما كان يتوقع، وجهت السلطات الولائية بطنجة، أياما قليلة قبل حلول شهر رمضان المبارك، تعليمات صارمة لكافة رجال السلطة بالمدينة إلى جانب المصالح الأمنية، قصد تشديد الإجراءات الإحترازية، والضرب بيد من حديد على المخالفين لإجراءات الإغلاق وحظر التنقل الليلي التي أقرتها السلطات الحكومية للحد من تفشي فيروس كورونا.

وأوردت مصادر مُباشر، أن اجتماع ترأسه والي جهة طنجة – تطوان – الحسيمة،  محمد امهيدية، اليوم الخميس، بمقر ولاية الجهة، جمعه بعدد من رجال السلطة والمسؤولين الأمنيين، خلص الى اتخاد مجموعة من القرارات ضمنها تشديد المراقبة على المقاهي والمطاعم، وعدم التساهل مع المخالفين للتدابير المتخذة من طرف السلطات الحكومية، وعلى رأسها حظر التنقل الليلي.

ومن جملة القرارات التي أسفر عنها الإجتماع كذلك، إغلاق المقاهي والمطاعم وكافة المحلات التجارية المخالفة لقرار الإغلاق على الساعة الثامنة مساء، لمدة سبعة أيام، إلى جانب اعتقال كافة المخالفين لقرار حظر التنقل الليلي الغير حاملين لرخصة التنقل.

هذا، وستشرع المصالح الأمنية والسلطات المحلية في تنزيل هذه الإجراءات اعتبارا من مساء اليوم الخميس، حيث شوهد والي أمن طنجة، برفقة عدد من المسؤولين الأمنيين وهو يجوب كورنيش المدينة مساء اليوم، في مؤشر حول  السلطات المعنية في تنزيل هذه الإجراءات.

ويأتي هذا القرار، في وقت تعالت فيه الأصوات المطالبة بتخفيف الإجراءات الإحترازية خلال شهر رمضان، ورفع قرار الإغلاق على الساعة الثامنة مساء، وتمديد حظر التنقل الليلي لساعات إضافية، على اعتبار أن شهر رمضان له طقوس وعادات خاصة.

 

عكس المتوقع..تعليمات صارمة لتشديد الإجراءات الإحترازية بطنجة واعتقال المخالفين 2

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق