ماذا وراء “تأجيل” زيارة وزير الخارجية الموريتاني إلى المغرب؟

متابعة -محمد ياسين البقالي-

أطلت علينا مجموعة من المنابر الإعلامية، اليوم الأربعاء، بقصاصات خبرية مقتضبة تتحدث عن “تأجيل” زيارة وزير الخارجية الموريتاني، إسماعيل ولد الشيخ، التي كانت مقررة اليوم الأربعاء إلى العاصمة الرباط، بشكل مفاجئ، دون ذكر الأسباب الحقيقية للتأجيل.

وفي الوقت الذي لم يصدر فيه أي تعليق رسمي مغربي حول الأسباب الحقيقية  الكامنة وراء تأجيل زيارة المسؤول الموريتاني للمغرب، تحدثت تقارير إعلامية موريتانية – مغربية، أن هذا القرار يأتي بسبب القيود المفروضة على السفر الدولي لمكافحة فيروس كورونا.

غير أنه وبخلاف ماجاءت به هذه التقارير، كشفت مصادر حسنة الإطلاع، أن تغيير أجندة الزيارة بشكل انفرادي من طرف الجانب الموريتاني لم يرق للجانب المغربي، حيث كان يتضمن برنامج الزيارة تسليم رسالة من الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، إلى جلالة الملك محمد السادس (لم يكشف عن مضمونها)، غير أن المسؤول الموريتاني أدخل تعديلات على برنامج الزيارة تتضمن مقترحات تروم الدفع بمفاوضات مباشرة بين المغرب وجبهة “البوليساريو” الإنفصالية، حول قضية الصحراء.

وتحدثت ذات المصادر، أن الجانب المغربي رفض بشكل قاطع مناقشة هذه المقترحات التي سعت موريتانيا التي تتبنى موقف “الحياد” من خلالها إلى لعب دور الوسيط بين المغرب والجبهة الإنفصالية، على اعتبار أن المغرب يرفض هذا المقترح في ظل عدم انخراط الفاعلين الحقيقيين في هذا الملف، وفي مقدمتهم الجزائر التي تعتبر طرفا رئيسيا فيه، وهو ما أكده بصريح العبارة وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، مامرة، مقدما مثالا على ما يجري في سوريا، حيث يجري التفاوض بين فاعلين إقليميين لحل المشكل.

وذكرت ذات المصادر، أن المساعي الموريتانية اصطدمت برفض المغرب التعاطي مع أي مساع للتوسط بينه وبين جبهة البوليساريو، مادفع إلى إلغاء الزيارة بالرغم من تحدث الجانب الموريتاني عن مجرد “تأجيل”.

وكان أحمد ولد الشيخ، سيحط صباح اليوم الأربعاء، بالعاصمة الرباط، في زيارة رسمية تأتي في سياق متوتر، سيجري من خلالها المسؤول الموريتاني مباحثات مع نظيره ناصر بوريطة، تهم ملف الصحراء المغربية ومضمون اللقاء السابق للرئيس الموريتاني مع أحد قياديي جبهة البوليساريو المدعو “البشير مصطفى السيد” الأسبوع الماضي.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق