بعد غياب طويل..العماري يظهر بـ”لوك” جديد ويمهد للعودة للساحة السياسية

بعد مرور ما يقارب سنتين على غيابه عن الساحة السياسية والإعلامية بالمغرب، عاد الأمين العام السابق لحزب الأصالة والمعاصرة، إلياس العماري، والرئيس السابق لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، للظهور إعلاميا بعد اختفائه الإختياري الذي خلف جدلا في الأوساط السياسية.

وظهر إلياس العماري، في أول خروج إعلامي له منذ سنتين عقب استقالته من رئاسة مجلس جهة الشمال، أثناء مروره في حوار  مع “وكالة شينخوا الصينية”  التابعة للحزب الشيوعي الصيني الذي تربطه به علاقة جد قوية، -ظهر-  ب”لوك” جديد أثار جلا وسط رواد مواقع التواصل الإجتماعي.

وبدى ظاهرا أن السياسي المثير للجدل خضع لعملية زراعة لشعر الرأس بعدما كان صليعا، ماتسبب في تغيير الشكل الخارجي للعماري على غير المعتاد.

هذا ونشرت الوكالة تصريحا للأمين العام السابق للبام، الذي أثار الكثير من الجدل خلال تجربته السياسية، يتحدث فيه عن تجربة الصين الرائدة اقتصاديا وسياسيا في العالم وخاصة بافريقيا.

خروج إلياس العموري اعتبره متتبعون بمثابة تمهيد لعودته للمشهد السياسي والإنتخابي، خاصة أنه شوهد بمدينة طنجة الأسبوع الماضي، قادما إليها من العاصمة الفرنسية باريس، حيث اجتمع مع أحد برلمانيي حزب الجرار وبعض مستشاريه، في محاولة من إلى تقوية المحسوبين على تياره داخل أجهزة الحزب قبيل الإستحقاقات المقبلة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق