تماطل شركتي النظافة يغرق طنجة في الأزبال

لوحظ خلال الأيام الأخيرة انتشار مهول للأزبال في محيط الحاويات بعدد من الأحياء الشعبية والشوارع الرئيسية بمدينة طنجة، ما تسبب في تحويل هذه الأحياء إلى شبه مطارح للنفايات.

وكشفت مصادر مسؤولة لموقع مٌباشر، أن شركتي سولمطا وسيطا بوغاز المفوض لهما تدبير قطاع النظافة والنفايات المنزلية والمشابهة بالمدينة، تتعمد التماطل في تنظيف المدينة وجمع النفايات المتراكمة في عدد من الأحياء، بسبب قرب إنتهاء العقد الذي يربطها مع جماعة طنجة في غضون الأيام المقبلة.

وتابع المصدر، أن تماطل الشركتين المعنيتين تسبب في انتشار النقط السوداء في المدينة، مضيفا أن ترتيبات شروع الشركتين الجديدتين في تدبير القطاع بمدينة طنحة بلغت مراحلها الأخيرة.

وكان المجلس الجماعي لمدينة طنجة، قد صادق في دورة استثنائية، بالإجماع، على عقدي التدبير المفوض الجديدين لمرفق جمع النفايات المنزلية والمشابهة لها، ويتعلق الامر بشركة “ميكومار صوماجيك” التي ستشرف على تدبير قطاع النظافة بالمنطقة “أ” التي تشمل طنجة الغربية، فيما ظفرت شركة “هوليدينغ أرما” بتدبير نفايات المنطقة “ب” التي تشمل طنجة الشرقية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق