“سهرة ليلة القدر” بالبندير تثير سخط المغاربة

أثارت وصلة اشهارية بثتها القناة الأولى تحت عنوان “سهرة ليلة القدر” جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما اعتبر الكثير من النشطاء أن في الأمر خطوة استفزازية لمشاعر ملايين المغاربة.

واستفزت الصورة التي تظهر شخصا يحمل الدف مكتوب عليها “سهرة ليلة القدر” الكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن ما أقدمت عليه القناة الاولى فيه اساءة واضحة للمسلمين في مناسبة مقدسة وعظيمة لا يعلم متى حلولها إلا الله.

وعوض أن تحيي القناة هذه المناسبة، ببث برامج دينية هادفة، اختارت الاحتفاء بها وكأنها مناسبة عابرة، وذلك بسهرة موسيقية على ايقاع الدفوف “البندير”، الأمر الذي كان موضوع انتقاد واسع على موقع الفايسبوك، وغضب عارم خلفته قناة دار البريهي الممولة من جيوب دافعي الضرائب.

وفي تعليق على الوصلة الاشهارية، قال أحد النشطاء “واش ما عمرك سمعي بسهرة ليلة القدر؟”، في المغرب هناك سهرة، وهذا دليل على وجود مؤامرة مكشوفة لإرضاء التيار العلماني تنفذ توصيات بنك النقد الدولي، حيث تم إلغاء أمسيات ومسابقات حفظ وتجويد القرآن الكريم، إضافة إلى إغلاق المساجد ومنع صلاة التراويح بها.

وفي المقابل ازدهرت سهرات الرقص والغناء الفاجر بل حتى ليلة القدر خصصوا لها سهرة بالمعازف .. فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم … يضيف معلق اخر.

وتابع ثالث “من الاثار الجانبية لمتابعة قنوات شبه جوفاء التعرض لعنف ثقافي و عقائدي …وكأني بإعلامنا الجاف يحاول ايصال رسائل واضحة ولم يعد مكتفيا بالتشفير”. وزاد “هذا هو الاعلام الرسمي إعلام البهرجة ليلة القدر بعظمتها وشأنها لدى المسلمين تأبى القناة الرسمية الأولى الا أن تبرمج هكذا برامج في ليلة من أعظم ليالي الأمة الإسلامية “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق