حصري..مستشفى محمد الخامس يستقبل شخصين مصابين برصاص الجيش الإسباني

علم مٌباشر عبر مصادر جد عليمة، أن المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة، استقبل قبل قليل شابين في العشرينات من عمرمها أصيبا بأعيرة نارية بمعبر باب سبتة الحدودي.

وأضافت ذات المصادر، أن أحدهما تم ادخاله على وجه السرعة الى المركب الجراحي حيث يخضع حاليا لعملية جراحية على مستوى الفخد لإخراج الرصاصة، فيما حالة الشاب الأخر مستقرة حيث اخترقت رصاصة الجيش الإسباني كتفه وخرجت تاركة جرحا غائرا تمت معالجته.

ويعد استعمال الجيش الإسباني للرصاص الحي لتفريق المهاجرين غير الشرعيين من الأفارقة والمغاربة الذين توافدوا على مدينة سبتة المحتلة، أمر خطير ستكون له تداعيات وخيمة بخصوص العلاقة بين البلدين، ويعد أيضا خرقا سافرا للمواثيق الدولية التي تنص على احترام حقوق المهاجرين السريين وحمايتهم من التعميف، في المقابل يسود تعتيم قوي داخل المستشفى حول الموضوع، لئلا يصل الى مسامع الصحافة.

وتداولت عدة صفحات فيسبوكية لمقاطع مصورة، توثق لإستعمال الجيش الإسباني الذي تم الإستعانة به، للقنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي، لتفريق المهاجرين ومنعهم من دخول تراب المدينة المحتلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق