المغرب يصعد ضد إسبانيا ويتهمها بمعاداته وتقويض وحدة أراضيه

وجه ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية، خطابا شديد اللهجة إلى السلطات الإسبانية عقب استدعاء المحكمة الوطنية في مدريد، لإبراهيم غالي زعيم جبهة “بوليساريو” الإنفصالية.

وقال ناصر بوريطة في تصريح صحفي، إن المغرب يأخذ هذه الخطوة بعين الاعتبار لكنها ليست أصل المشكلة مع المملكة.

وتابع الوزير، أن المشكلة أصلها روابط ثقة مقطوعة بين مدريد والرباط والأفكار والدوافع المعادية التي تتبناها إسبانيا تجاه قضية الصحراء المغربية.

واعتبرت الخارجية المغربية، أن واقعة استقبال ابراهيم غالي تكشف عن استراتيجية الدولة الاسبانية وسلوكها المعادي، واتهمت مدريد بالتواطؤ مع خصوم المملكة لتقويض وحدة أراضيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق