مياه الأمطار تجرف طفلا وترديه قتيلا بالحسيمة

تسببت التساقطات المطرية الغزيرة التي تهاطلت على مدينة الحسيمة، منذ مساء أمس الجمعة، في مصرع طفل قاصر غرقا بعدما جرفته مياه الأمطار إلى الشاطئ.

وحسب مصادر محلية، فان الطفل البالغ قيد حياته 13 سنة، كان يتواجد تحت قنطرة أرضية تتدفق مباشرة في شاطئ “كالابونيطا” رفقة أحد اصدقائه، قبل أن تباغثه مياه الأمطار وتجرفه في اتجاه  الشاطئ.

وقد تمكنت عناصر الوقاية المدنية، من انتشال جثة الطفل، قبل أن يتم نقلها صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بالحسيمة، وذلك في الوقت الذي فتحت فيه عناصر الضابطة القضائية تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث تحت اشراف النيابة العامة المختصة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق