“شاعلة” بين الأربعين وأفيلال حول رئاسة غرفة التجارة والصناعة والخدمات

متابعة/ هيئة التحرير

يحتدم الصراع على أشده حول رئاسة غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بين مرشحي حزب الإستقلال عبد اللطيف أفيلال وعبد السلام الأربعين، الذين آلت إليهم الرئاسة بعد تحالفهم مع حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الأصالة والمعاصرة، مقابل أن يترأس البام غرفة الصناعة التقليدية وحزب الأحرار لغرفة الفلاحة بالجهة.

ولقطع الطريق على عبد اللطيف أفيلال، سارع الأربعين إلى جمع توقيعات أعضاء الغرفة حسب وثيقة حصل مٌباشر بنسخة منه، من أجل تزكيته ودعمه للظفر بكرسي الرئاسة.

وتابعت مصادرنا أن مساعي حثيثة يقودها قياديي حزب الميزان مازالت مستمرة لثني الأربعين وعدوله عن فكرة ترؤس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة، وهو ما باء بالفشل الى حدود كتابة هذه الأسطر، حيث تشبث الأربعين بأحقيته في منصب الرئاسة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق