توجه مغربي إسباني لإعادة فتح معبر باب سبتة “بشروط”

متابعة -هيئة التحرير-

بعد مرور أزيد من سنتين على الإغلاق، تتجه أزمة إغلاق الحدود بين المغرب ومدينة سبتة المحتلة إلى الإنفراج في قادم الأسابيع وفق ماجاء على لسان مسؤولة حكومية إسبانية.

وقالت مندوبة الحكومة الاسبانية بسبتة المحتلة، سلفادورا ماتيوس، أمس الاثنين، أن هناك توافق بين المغرب وإسبانيا حول إمكانية إهادة فتح معبر “تاراخال” بمدينة سبتة المحتلة دون اي “رقابة”.

وتابعت المسؤولة الإسبانية في تصريحات صحفية، انه من المرتقب أن يتم فتح الحدود بين البلدين تدريجيا، وذلك خلال الأيام المقبلة، والسماح بعبور عشرات السياح والعمال المغاربة الذين يلجون الى المدينة المغربية المحتلة لممارسة عملهم.

واشارت سلفادورا، أن هذا الإتفاق المنتظر، سيلزم العمال المغاربة مجموعة من الشروط الجديدة، من قبيل التوفر على التسجيل في صندوق الضمان الاجتماعي. إلى جانب أوراق العمل ووثاثق قانونية اخرى، فيما لم تشر إلى اي تاريخ محدد لإفتتاح الحدود بين البلدين؛ غير ان الامر وفق تعبيرها لازال قيد المناقشة والدراسة بين الجانبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق