تضم مغاربة..الحرس المدني يفكك شبكة تُهجر القاصرين المغاربة من سبتة إلى إسبانيا

تمكنت عناصر الحرس المدني الإسباني، من توقيف ستة أشخاص في كل من مدينة سبتة المحتلة وإقليم “ملقة”، من بينهم أربع إسبانيات ورجل وامرأة أخرى من أصل مغربي، متهمين بتنظيم عمليات للهجرة السرية ومساعدة مهاجرين مغاربة للوصول إلى الأراضي الإسبانية بواسطة وثائق هوية مزورة. 

وحسب وسائل إعلام إسبانية، فإن الموقوفين كانوا يستهدفون المهاجرين المغاربة المتواجدين بمدينة سبتة المحتلة في وضعية غير قانونية، خاصة القاصرين، ويعرضرن عليهم الوصول إلى إسبانيا بواسطة جوازات سفر ووثائق هوية مزورة، ذلك مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 2000 و 5000 يورو.

ووفق المصدر ذاته، فان الموقوفين كانوا ينقلون المهجارين إلى الأراضي الإسبانية من خلال رحلات بحرية او جوية، بواسطة الوثائق التي تم تزويدهم بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق