قانون جديد بإسبانيا يسهل حصول المهاجرين القاصرين على تصاريح الإقامة

قررت الحكومة الإسبانية اعتماد قانون جديد،  يرمي إلى “تبسيط الإجراءات الإدارية” للمهاجرين القاصرين غير المصحوبين بذويهم.

ويتوقع أن يستفيد من هذا القانون الذي  رحبت به الجمعيات والنشطاء المدافعون عن حقوق المهاجرين بإسبانيا، نحو 7000 مهاجرا غير مصحوبا.

ووفق مصادر إعلامية إسبانية، فقد أكدت المتحدثة باسم الحكومة إيزابيل رودريغيز، أن القانون الذي جاء بأمر ملكي ووافق عليه مجلس الوزراء، يرمي إلى تبسيط الإجراءات الإدارية وتجنب وصول القاصرين الواصلين إلى سن الرشد من دون وثائق شرعية. مضيفة، أن السلطة التنفيذية تسهّل اندماج المهاجرين القاصرين في المجتمع وفي سوق العمل عبر هذا الإجراء.

ووفق وزارة الهجرة، بلغت نسبة المهاجرين القاصرين الذين استطاعوا تأمين عمل عند بلوغ سن الرشد نحو 10%، من أصل نحو 6,716 مهاجرا قاصرا غير مصحوب وصلوا إلى إسبانيا عام 2019. مشيرة إلى أن أحد أبرز الأسباب لذلك هي العقبات البيروقراطية.

المنظمات غير الحكومية الإسبانية أشادت بالـ “الخطوة التاريخية“، وقال الناشط فرانسيكو فرنانديز ماروغان إنه يآمل بأن يتدرب ويندمج القاصرون والقاصرات (الذين أتموا تعليمهم) في الحياة المهنية عندما يصبحون في سن البلوغ، مثلهم مثل الآخرين، من دون إقصائهم عن أقرانهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق