بيرنار كازوني خارج أسوار إتحاد طنجة

متابعة/ زكرياء نايت

باتت أيام المدرب الفرنسي بيرنار كازوني رفقة نادي  إتحاد طنجة معدودة في ظل النتائج السلبية التي حققها رفقة فرسان البوغاز في البطولة الإحترافية، حيث تحصل على 5 نقاط من أصل 24 نقطة ممكنة ما جعله يحتل المركز ما قبل الآخير.

حيث علم موقع مُباشر، أن اللجنة المؤقتة التي تدبر شؤون الفريق قد اقتنعت بضرورة إقالة المدرب كازوني بعد عجزه عن فرض الإنضباط داخل المجموعة ودخوله في مشاحنات مع عدة لاعبين داخل غرفة تبديل الملابس.

وستعقد اللجنة المؤقتة التي يرأسها محمد أحكان، اجتماعا طارئا مع الفرنسي بيرنار كازوني من أجل الوصول إلى اتفاق يقضي بفسخ الإرتباط بشكل ودي ورضائي لتفادي إثقال خزينة الفريق بأعباء النزاعات، لاسيما وأن الشرط الجزائي المتضمن في العقد ينص على صرف رواتب لستة أشهر كاملة له ولطاقمه الفرنسي.

جدير بالذكر أن إتحاد طنجة سيكون ممنوعا من انتداب لاعبين جدد خلال الميركاتو الشتوي القادم، بعدما قررت الجامعة حرمانه من إبرام الصفقات بسبب تراكم ديونه.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق