مقتل مغربي رميا بالرصاص بحي “البرينسيبي” بسبتة المحتلة

اهتز حي “البرينسيبي” الشهير بمدينة سبتة المحتلة، في الساعات الأولى مساء أمس الإثنين، على وقع عملية اغتيال راح ضحيتها أربعيني من أصول مغربية يقطن بالحي، بعد تلقيه لطلقات نارية أردته مدرجا في دمائه.

وحسب وسائل إعلام محلية، فقد تعرض المعني لإطلاق نار على يد أربعة أشخاص كانوا يرتدون أقنعة، بعدما اقتحموا الحي ليلا، قبل أن يلوذون بالفرار.

وحسب ذات المصادر، فقد سقط الضحية الذي كان يعمل قيد حياته بمحل للوجبات السريعة، -سقط- مضرجا في دماءه، حيث تم نقل إلى عيادة لوما كولمينار دون أن ينجح قسم الطوارئ في إنقاذ حياته.

هذا، وقد باشرت السلطات الأمنية الإسبانية تحقيقاتها للكشف عن كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه الجريمة.

ويشكل حي «برينسيبي» مصدر قلق للسلطات الإسبانية والمغربية على السواء، لأنه يعتبر معقلا للجريمة والاتجار في المخدرات ومأوى للمجرمين والمهربين المطلوبين داخل إسبانيا وبالمغرب على الخصوص، كما أنه خلال السنوات الأخيرة، أضحت تنشط فيه مافيا متخصصة في كراء الأسلحة النارية والاتجار فيها

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق