انفراد..محلاّت لبيع الهواتف بطنجة قِبلة لنشالي دراجات “SH”

متابعة/ هيئة التحرير

ارتفعت حالات سرقة الهواتف النقّالة عبر دراجات نارية من نوع S-H مؤخرا بشكلٍ مريب بمدينة طنجة، حيث توصلت مقرّات الدوائر الأمنية بشكل شبه يومي بعشرات الشكايات، وهو ما حرّك المصالح الأمنية لتحديد هوية هؤلاء الجناة الذين روّعوا المواطنين ونفذوا عدة عمليات سرقة الهواتف، وتوقيفهم وتقديمهم للعدالة.

ووفق ما أسرّت به مصادر جد عليمة لمُباشر، أن  محلّا لبيع الهواتف النقّالة بتراب مقاطعة بني مكادة في ملكية شخص يُدعى “حمزة”، يقصده كل مساء مرتكبي عمليات سرقة الهواتف النقّالة، حيث يشتري منهما كل الهواتف المسروقة خصوصا اخر صيحات “الأيفون” و”سامسونغ” بثمن مُغري، ليُعيد بيعه بثمن السوق بعد أن يقوم بمسح كل البيانات الأصلية للهاتف عبر تقنية “الفْلاش”.

واضافت ذات المصادر، بأن صاحب هذا المحل صار قِبلة لكل محترفي سرقة الهواتف بالمدينة، حيث يمتنع عدد كبير من اصحاب محلات بيع الهواتف النقّالة عن التعامل مع هؤلاء اللصوص خوفا من المتابعة القضائية.

وحسب عشرات مقاطع الفيديو المنشورة في مواقع التواصل الإجتماعي، والتي توثق لعمليات السرقة بواسطة دراجات نارية، فإن أصحابها يرتدون خوذات واقية تحجب هويتهم حتى لا يتم التعرف عليهم، وهو ما عقّد من مأمورية رجال الأمن لتحديد هويّاتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!