غريب..رجل يستأجر جملًا لمدة 48 ساعة مقابل 5 ملايين دولار

متابعة/ هيئة التحرير

في سابقة هي الأولى من نوعها، أعلن رئيس مجلس إدارة نادي الإبل في المملكة العربية السعودية فهد بن حثلبن عبر فيديو في صفحته على التويتر، عن تفاصيل إتمام صفقة تتضمّن تأجير إبل لمدة 48 ساعة بمبلغ 20 مليون ريال، أي ما يعادل 5 مليون دولار.

وتم ذلك بين المدعو: عبد الله بن عودة ومهندس الصفقات عبد الله الدبوس؛ حيث يظهر كلاهما في الفيديو الموثق وهما يتفاوضان حول السعر ثم يتفقان عليه بمباركة من الحاضرين. وقد وصفت هذه الصفقة من طرف وسائل الإعلام السعودية بأنها الأكبرُ في عالم الإبل.

هذا وقد أدلى رئيس نادي الإبل في اتصال له ببرنامج مجلس الصياهد بتصريحات يحث فيها ملاك الإبل على تغيير نظرتهم اتجاه هذه الملكية وعدم معاملتها معاملة الأبناء واعتبارها بأنّها من المحرمات للبيع والإيجار، قائلًا إنه بدءًا من لحظة تغيير هذا التفكير “ستتحول الإبل إلى كيان اقتصادي”، إذ أراد من ملاك الإبل أن يكسروا الحاجز الذي يمنعهم من الاستفادة اقتصاديًا من هذه الإبل، وأن يحذوا جميع حذو عبد الله بن عودة في تأجير إبلهم.

وأضاف بأن الإبل يجب أن تعامل مثلها مثل الخيل، والطائرات والعقار والأبراج وغيرها من الملكيات.

لكن برأيك، ما هو السبب الذي يجعل المسأجر يدفع هذا المبلغ الكبير مقابل جمل، الإجابة على ذلك تأتي من الخبراء العاملين في هذا المجال، فالجمال يتم اسأجارها في العادة لسببين، إما أن المسأجر يرغب في استخدام الجمل لتلقيح عدد الناقات وتحمل منه، ويحصل في النهاية على جمال صغيرة تملك صفات مييزة يمكن بيعها بأسعار كبيرة، أو أن المسأجر يرغب في المشاركة بإحدى المسابقات على أمل الفوز بمبلغ أكبر من المبلغ الذي دفعه.

منقول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!