قضية الطفل “عدنان” تتخد منعطفاً جديداً..دفاع المتهم يلعب آخر ورقة والأسرة تطالب بتنفيذ “الإعدام”

متابعة/ ياسين البقالي

اتخذت قضية الطفل “عدنان بوشوف” منعطفا جديدا، بعدما قرر دفاع المتهم الرئيسي الطعن أمام محكمة النقض، في حكم “الإعدام” الصادر عن غرفة الجنايات الإستئنافية بمحكمة الإستئناف بطنجة. 

وحسب مصدر مقرب من القضية، فقد تم تحديد تاريخ الخامس من يناير 2022، لانعقاد أول جلسة لمحاكمة المتهم الرئيسي أمام محكمة النقض، في وقت تجددت مطالب دفاع عائلة الضحية “عدنان بوشوف” بتنفيذ حكم الإعدام.

وقالت ذات المصادر، إنه من المرجح أن تؤيد محكمة النقض الحكم الإبتدائي والإستئنافي القاضي بإعدام المتهم، وذلك نظرا لخصوصية هذه القضية التي شغلت الرأي العام الوطني والدولي على مدى أشهر.

وكانت غرفة الجنايات الإستئنافية بمحكمة الإستئناف بطنجة، قد قررت بتاريخ 07 أبريل 2021، تأييد الحكم الإبتدائي الصادر في حق المتهم الرئيسي في مقتل الطفل “عدنان بوشوف”، المتابع من أجل جناية  القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والتغرير وهتك عرض قاصر دون 12 سنة والإختطاف والإحتجاز المقرون بطلب فدية والتمثيل بجثة وإخفاء معالم الجريمة، حيث قضت بالإعدام في حقه.

كما أيدت هيئة الحكم القرارات الإبتدائية الصادرة في حق ثلاثة أشخاص آخرين، كانوا يقطنون رفقة الجاني، والمتابعين من أجل تهمة عدم التبليغ عن جريمة يعلمون بوقوعها، حيث قضت في حقهم بأربعة أشهر سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها ألف درهم لكل واحد منهم.

المتهم الرئيسي “عبد الله.ح” البالغ من العمر 25 سنة، أنكر أمام هيئة المحكمة التصريحات والإعترافات التي أدلى بها أمام الضابطة القضائية وقاضي التحقيق، مصرحا أن اعترافاته جائت في سياق مشحون وتحت ضغط المحققين.

كما أنكر المتهم اعتداءه جنسيا على الضحية “عدنان بوشوف” بالرغم من تأكيد تقرير الخبرة الجينية وجود آثار إعتداء المعني على الضحية، بل وأنكر ضلوعه في قتل الطفل مصرحا أن الأخير لفظ أنفاسه الأخيرة بعد اصطدامه بجدار داخل المنزل وهو الأمر الذي نفاه تقرير الخبرة الطبية الذي أكد أن وفاة الطفل عدنان جائت نتيجة تعرضه للخنق.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!