الغلبزوري: ملتقى العرائش فرصة مناسبة للنهوض بالمآثر التاريخية وتثمين التراث الثقافي للمنطقة

متابعة – هيئة التحرير

قال النائب الأول لرئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة عبد اللطيف الغلبزوري، في كلمة ألقاها بمناسية انعقاد الملتقى الجهوي للثقافة المنظم من طرف مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة بمدينة العرائش، إن اشغال الملتقى الجهوي للثقافة، شكَّل فرصة لتبادل النقاش بين المتدخلين والمعنيين بالشأن الثقافي، حول القضايا الأساسية التي تهم الهوية الثقافية للمجال المعني ومقوماتها المتنوعة.

وحسب الغلبزوري، فالملتقى هو كذلك، مناسبة لتحديد الأولويات على مستوى كل مجال من المجالات الجغرافية السالفة الذكر، مع إبراز دور مجلس الجهة في النهوض بالمحاور التالية: محور المآثر التاريخية، محور التراث والثقافة المحلية.

وأضاف نائب رئيس مجلس الجهة، أنه تم خلال هذا الملتقى إبراز دور مجلس الجهة في النهوض في المحاور المتعلقة بالمآثر التاريخية، التراث والثقافة المحلية والمهرجانات، ومحور الحكامة والتدبير المتعلق بالمؤسسات الثقافية.

وأضاف المسؤول، أنه تم كذلك طرح الأسئلة المتعلقة بالوضع الثقافي في كل مجال، وآليات تثمين التراث الثقافي المادي واللامادي وتطوير الصناعات الفنية، ودعم الكتابة والقراءة والنشر والتوزيع، وتطوير البنيات الأساسية الثقافية والفنية في كل مجال ثقافي، واقتراح البرامج والوسائل الكفيلة بالحفاظ على خصوصياته الهوياتية المتعددة والمنسجمة وتثمينها.

ويهدف الملتقى الذي نظمه مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، بتعاون مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل وجامعة عبد المالك السعدي، إلى فتح نقاش بين المتدخلين والمعنيين بالشأن الثقافي، من مسؤولين حكوميين وأكاديميين ومثقفين وجمعيات، على مستوى كل مجال ثقافي، من أجل إبراز خصوصياته الهوياتية المتعددة والمنسجمة، واقتراح البرامج والوسائل الكفيلة بالحفاظ عليها وتثمينها والنهوض بها.

الغلبزوري: ملتقى العرائش فرصة مناسبة للنهوض بالمآثر التاريخية وتثمين التراث الثقافي للمنطقة 6 الغلبزوري: ملتقى العرائش فرصة مناسبة للنهوض بالمآثر التاريخية وتثمين التراث الثقافي للمنطقة 7

منقول عن موقع البام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى