يشغل 500 عامل..شركة “سيمنس” للتوربينات الريحية تغلق مصنعها بطنجة

أعلنت شركة “سیمنس غاميسا” غلق مصنعها بمدينة طنجة، المتخصص في إنتاج شفرات الرياح، وذلك بسبب تغير متطلبات السوق، مؤكدة أن القرار هو جزء من برنامج استراتيجية ميسترال بهدف العودة إلى مستوى الربحية وتأمين الاستدامة للشركة على المدى الطويل.
وقالت الشركة في بيان لها، أن القدرة الزائدة ونقص الطلب على نموذج الشفرات التي تصنع بمصنع طنجة هما أصل القرار الذي اتخذته الشركة.
وأضافت الشركة، أن صناعة طاقة الرياح العالمية، تخضع لضغوط مالية كبيرة، منافسة حادة، وضغوط الأسعار وزيادة هائلة في تكاليف المواد الخام واللوجستيات، وهو ما دفعها إلى إغلاق مصنع إنتاج شفرات الرياح، كجزء من برنامج استراتيجية ميسترال مصمم بهدف جعل المنظمة أكثر بساطة، وتحسين الكفاءة والفعالية التنظيمية.
ويأتي الإعلان عن إغلاق هذا المصنع في أعقاب إجراءات التعديل التي اتخذتها الشركة في السنوات الأخيرة في الدنمارك و الهند و إسبانيا والولايات المتحدة، ويعكس توحيدا مشابها لبصمة التصنيع التي أتخدت عبر القطاع.
وأشارت إلى أن إغلاق المصنع هو نتيجة نقص في الطلب على الشفرات التي تصنع بمعمل طنجة، ومع توجه السوق نحو توربينات أكبر وأكثر كفاءة في المستقبل، مؤكدة أن ما يصل إلى 500 أجير في المصنع سيتأثر بقرار الإغلاق، وأن الشركة ستلتزم بدعم جميع الموظفين خلال عملية الفصل الجماعي بهدف الوصول إلى اتفاق جماعي وفقا للقواعد واللوائح المحلية المعمول بها، مع توفير فرص للانتقال الداخلي ودعم الموظفين للعثور على وظائف قارة في شركات الأخرى.
وأكدت شركة سيمنس غاميسا، أنها ستحافظ على عملياتها في مقرها الرئيسي في الدار البيضاء ومواقع أخرى في المغرب حيث ستواصل خدمة السوق المغربي والأفريقي الهام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى