بعد فضيحة المهرجانات مغاربة يطالبون الوزير بنسعيد بالإستقالة

متابعة – هيئة التحرير

ارتفعت وتيرة الأصوات المطالبة بإستقالة وزير الشباب والثقافة والتواصل المهدي بنسعيد، بعد فضيحة المهرجانات الفنية التي أقيمت في مدن مختلفة، والتصريحات المستفزة التي أطلقها فنان الراب elgrande toto في ندوة صحفية نظمت بالمناسبة، حين قال أنا أدخن الحشيش “ومنبعد” في تحدٍّ للقيم ووالمبادئ، والقانون الجنائي المغربي الذي يجرم استهلاك المخدرات.

فنان الراب المدعو “طوطو” لم يقف عند هذا الحدّ، بل تفوَّه بكلمات نابية أمام جمهور غفير قُدّر بعشرات الآلاف بينهم أطفال ونساء، عند اعتلائه منصة السويسي بالعاصمة الرباط قبل بداية سهرته الفنية، وإطنابه غير المفهوم على وزارة بنسعيد التي منحته الفرصة لتشويه سمعة الفن، حيث وضع الوزير بنسعيد ومنظمي المهرجان في ورطة أمام المغاربة الذين هاجموا الوزير وطالبوه بتقديم الإستقالة.

المدعو للإستغراب، هو عدم خروج وزارة الشباب والثقافة والتواصل ببلاغٍ تستنكر فيه التصريحات غير المسؤولة للمدعو “طوطو”، وتعتذِر للشعب المغربي على هذه الزلّة، وتتبرأ من تصريحاته مع الإلتزام بعدم دعوته لأيّ نشاطٍ فنّي مقبل.

بنسعيد تلقّى ضربة أخرى بعد الفوضى التي شهدها مهرجان “بولفار” الذي أقيم بالدار البيضاء، وما تخلّله من فوضى واعتداءات وشجارات وتحرش وادعاءات بتعرض فتيتات للإغتصاب (وهو ما نفته مديرية الأمن في بلاغ لها)، وهو ما زاد الطين بَلّة وعَكَس حقيقة ما تُروِّج له صفحة الوزارة الفيسبوكية من نجاح باهر للمهرجانات المنظَّمة في عهد المهدي بنسعيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!