صندوق الضمان الإجتماعي يشرع في مراقبة حياة مؤمّنيه

أعلن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي عن الشروع في عملية مراقبة الحياة برسم سنة 2022 بالنسبة للمستفيدين من معاشات الضمان الاجتماعي، من خلال العمل على وضع “نظام لامادي”، بدأ العمل به السنة الماضية، لمراقبة حياة مؤمَّنيه المقيمين بالمغرب والمستفيدين من المعاشات برسم سنة 2022.

وأوضح الصندوق، في بلاغ له، أن ذلك يأتي “في إطار تبسيط المساطر والإجراءات الإدارية”، فضلا عن “حرصه على التحسين المستمر لخدماته”.

بلاغ CNSS أفاد بأن هذا النظام يرتكز على “عملية التبادل الإلكتروني للمعلومات مع الإدارات والمؤسسات الشريكة”، مشيرا إلى أن الهدف يظل هو “التحقق من أن المستفيدين من المعاشات مازالوا على قيد الحياة؛ وهو ما سيُجنبهم عناء التنقل من أجل القيام بأي إجراء إداري”.

أما بالنسبة للمستفيدين من المعاشات الذين تعذر على الصندوق التحقق من كونهم مازالوا على قيد الحياة، من خلال عملية تبادل المعلومات سالفة الذكر، فأكدت مصالح “الضمان الاجتماعي” أنها ستلجأ إلى “استعمال خدمة البرقية الإلكترونية المهنية لـ’بريد المغرب’ لمعاينة الحياة، عن طريق استلامهم الشخصي للرسالة الموجهة إليهم في هذا الصدد”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الصندوق “سيقوم بإعلام الأشخاص المعنيين بعملية مراقبة الحياة، المتوفر لديه رقم هاتفهم أو بريدهم الإلكتروني أو المتوفرين على حساب شخصي ببوابة ‘MaCNSS’، بنتيجة هذه العملية”، وخلص إلى أن المستفيدين من المعاشات المقيمين بالخارج “ستتم موافاتهم بالمطبوع المتعلق بمراقبة الحياة من أجل تعبئته من طرف الهيئة المختصة وإرجاعه إلى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي مع إمضاء وختم الهيئة المصادقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!