شاب ينهي حياته بطريقة مأساوية بطنجة

أقدم شاب في عمر الزهور على وضع حد لحياته، عشية يوم أمس الثلاثاء، بعدما قام برمي نفسه من شرفة منزل أسرته بالطابق السادس لإحدى الإقامات السكنية بمنطقة العوامة، وذلك تزامنا مع مقابلة المغرب وإسبانيا.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن الهالك لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بكسور ورضوض بليغة أصيب بها، مباشرة بعد ارتطامه بالأرض، بسبب قوة الإصطدام، وذلك وسط ذهول كل من عاين الواقعة.

ولا تزال الأسباب مجهولة وراء إقدام المعني على الإنتحار خاصة انه لا يعاني من أي اضطرابات نفسية قد تدفعه لذلك.

هذا، وحلت السلطات المحلية والأمنية على وجه السرعة بعين المكان، حيث تم نقل الهالك لمستودع الأموات بمستشفى الدوق دو طوفار بطنجة، قصد إخضاعه للتشريح الطبي، وفتح تحقيق للكشف عن ظروف وملابسات انتحاره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى