مطالب بإقالة عضو جامعي تسبب في أزمة تذاكر المونديال

ارتفعت الأصوات المطالبة بإقالة ومحاسبة العضو الجامعي ضمن بعثة المنتخب الوطني المغربي بقطر، المكلف بتوزيع تذاكر مقابلة المنتخب الوطني المغربي أمام نظيره الفرنسي، بعدما تسبب في أزمة بين المشجعين المغاربة والسلطات القطرية، وصلت حد منعهم من ولوج التراب القطري بسبب عدم توفرهم على تذاكر المقابلة، فيما تم إلغاء رحلات أخرى كانت من المرتقب أن تقلع فجر يومه الأربعاء من مطار محمد الخامس صوب العاصمة القطرية الدوحة، وعلى متنها مئات المشجعين.

الفوضى التي تسبب فيها العضو الجامعي، وسط الجماهير المغربية بمطار حمد الدولي بالعاصمة الدوحة، التي وجدت  نفسها من دون تذاكر وممنوعة من ولوج التراب القطري، بعدما اختفت جميع التذاكر في ظروف مشبوهة، حيث  تم تكليفه من قبل السلطات القطرية، بتوزيعها بشكل مجاني على جميع المغاربة الذين سيحلون بقطر، دفعت بالسلطات القطرية لمراسلة الأجهزة الدبلوماسية المغربية لتوضيح تفاصيل ما جرى، خاصة وأن نسبة كبيرة من التذاكر بيعت في السوق السوداء بأسعار خيالية.

وطالبت الجماهير المغربية رئيس الجامعة فوزي لقجع، بفتح تحقيق بشكل عاجل مباشرة بعد مباراة المغرب وفرنسا من أجل تحديد الأسماء المتورطة في عملية “السمسرة” بأثمنة التذاكر كان من المفروض أن تُمنح للمشجعين بشكل مجاني وبشكل عادل، فضلا عن إقالة العضو الجامعي التي تشير أصابع الإتهام إلى تورطه في هذه الفوضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى