محكمة دونيتسك تقضي بإعدام طالب مغربي قاتل مع الأوكران

قضت المحكمة العليا لجمهورية دونيتسك الشعبية، اليوم الخميس، بإعدام بريطانيين ومغربي بتهمة القتال إلى جانب المسلحين الأوكرانيين.

وأوضحت المحكمة أن البريطانيين، شون بينر وأيدن أسلين، والمغربي سعدون إبراهيم، سيعدمون رميا بالرصاص، حسب وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وقالت المحكمة إن الثلاثة وفق التحقيقات مرتزقة أجانب “شاركوا في العدوان المسلح للاستيلاء بالقوة على السلطة في جمهورية دونيتسك مقابل مكافأة” مالية.

وأظهر مقطع فيديومن قاعة المحكمة، اعتراف البريطانيين بالذنب مذنبين، بموجب المادة 232 من القانون الجنائي لجمهورية دونيتسك الشعبية عن “التدريب من أجل القيام بأنشطة إرهابية”.

واعترف المغربي سعدون إبراهيم، الذي قاتل أيضاً إلى جانب أوكرانيا، بالذنب جزئياً أمام المحكمة العليا لجمهورية دونيتسك الشعبية “بارتكاب أفعال تهدف إلى الاستيلاء على السلطة بالقوة، حيث تنص هذه المادة على عقوبة الإعدام” وفق سبوتنيك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى