الدرك الملكي يوقف منظم حفل نصب على فنانين مغاربة وعرب

تمكنت عناصر سرية الدرك الملكي باكزناية ضواحي طنجة، صباح اليوم السبت، من توقيف صاحب شركة لتنظيم الحفلات والتظاهرات الفنية داخل أحد الفنادق المصنفة بمنطقة هوارة، وذلك بناء على شكايات عقب إلغاء حفل فني كان سيحيه عدد من الفنانين المغاربة والعرب، وعلى رأسهم الفنان المصري حمادة هلال، والكويتية حليمة بولند، والمغربية المقيمة في الإمارات مريم حسين، وهدى سعد، وهند زيادي وآخرين.

وقد تم توقيف المعني، صباح اليوم السبت، داخل مرآب السيارات بالفندق الذي كان سيحتضن الحفل، بعدما تم منعه مساء أمس الجمعة، من مغادرته من طرف الحراس بسبب عدم أدائه لتكاليف إقامة الضيوف وتنظيم الحفل التي تجاوزت 20 مليون سنتيم.

وتم الإستماع للمعني في محضر رسمي بعد اقتياده لسرية الدرك الملكي، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، قبل أن ضيتم تقديمه أمام أنظار الوكيل العام للملك ومواجهته بالمنسوب إليه.

هذا، ووجد فنانين مغاربة وآخرين من دول عربية مختلفة، أنفسهم وسط عملية نصب بعدما تم استقدامهم لإحياء الحفل الفني، قبل أن يتم إلغاء الحفل بسبب عدم توصلهم بكافة مستحقاتهم، إلى جانب عدد من مصممات الأزياء بطنجة الذين دفعوا مبالغ مالية مهمة نظير مشاركتهم في هذا الحفل، قبل أن يتفاجؤا بإلغائه، ونفس الأمر بالنسبة الجماهير الذين اقتنوا تذاكر الحفل التي بلغ ثمنها نحو 1500 درهم، وهو ما دفعهم لتقديم شكاية لدى مصالح الدرك الملكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى