أخنوش يقطر الشمع على البيجيدي وأمحجور يرد

لم ينتظر قادة حزب العدالة والتنمية طويلا للرد على خطاب ورسائل عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار بمناسبة النشاط الذي نظمته هيئة المهندسين التجمعيين صباح يوم السبت 29 يونيو 2019 بفندق هيلتون هوارة بمدينة طنجة، حول موضوع “المهندس والسياسة”.

هذا ووجه محمد أمحجور عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية سهام النقد نحو عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، واصفا كلامه بالشعبوي و”الخاوي”.

واتهم أمحجور من خلال تدوينة على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، رئيس الأحرار بترويج الأوهام بقوله للمغاربة أن مشاكل الشغل والصحة والسكن والتعليم ستحل سنة 2021 بعد تصدرها “، مضيفا ” وأنت وزير منذ أزيد من 12 سنة، و”حزبك” يشارك في تدبير شؤون الوطن منذ أن خلقه الله، وهو اليوم يدبر عدد من القطاعات الأساسية في حكومة سعد الدين العثماني، كما دبرها في حكومة عبد الإله بنكيران”.

وأضاف ذات المتحدث، ” الشعبوية هي أن تحدث الناس بوعود أو بإنجازات قطاعية لوزارات تدبرها، وتحرضهم على زملاء وحلفاء يدبرون قطاعات أخرى، وهم ينجزون إما بقدر ما تدعي إنجازه أو يزيد”.

وفي السياق ذاته قال أخنوش على هامش اللقاء ذاته أن “المهندس لا يجب أن يكون خارج المسار السياسي، وعليه العمل من الداخل عبر الأحزاب”، مشددا على أن “الحزب يريد الناس الذين يعملون وليس من يمارسون الشعبوية والكلام (الخاوي)، ويجب أن نلجأ للخطاب الذي يبني، وليس الخطاب الهدام”.

وبخصوص الإنتخابات المقبلة، قال عزيز أخنوش، إن “على جميع المهندسين أن لا يضعوا نصب أعينهم الانتخابات المقبلة وفقط، لأن الفوز ليس أمر مهم، ولكن المشاركة أهم عبر تقديم اقتراحات تساهم في التنمية في المجالس التي قد تتواجدون بها، والمساهمة في تنمية البلاد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق