إجتماع مغربي إسباني لإستئناف نشاط التهريب المعيشي بمعبر باب سبتة

من المرتقب أن تجتمع السلطات الإسبانية بمدينة سبتة المحتلة، بنظيرتها المغربية خلال الأيام القليلة المقبلة للنظر في إمكانية استئناف نشاط التهريب المعيشي بالمعبر الحدودي باب سبتة.

وأفادت وسائل إعلام إسبانية، فإن هذا الإجتماع يأتي تفعلا مع الإحتجاجات التي خاضها المئات من ممتهني التهريب المعيشي، الذين تضرروا إثر توقف النشاط منذ 9 أكتوبر الجاري.

وأضاف المصدر، أن قرار تعليق نشاط التهريب المعيشي بمعبر المدينة المحتلة جاء لضمان الأمن على الجانبين وتفاديا  لتسجيل حوادث جديدة قد تنجم عن تكدس الآلاف من ممتهني التهريب المعيشي بالمعبر الحدودي.

يشار إلى أن المعبر الحدودي سجل خلال الفترة الأخيرة وقوع عدد من الوفيات في صفوف ممتهني التهريب المعيشي، كانت آخرها وفاة شاب في عقده الثالث إثر سقوطه من أعلى منحدر بالقرب من المعبر الحدودي.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!