إجراءات مشددة بطنجة صبيحة يوم المولد النبوي

استنفرت السلطات المحلية بمدينة طنجة كل عناصرها، من أجل تشديد اجراءات المراقبة والتدابير الوقائية بمناسبة عطلة عيد المولد النبوي، ومن جملة القرارات التي أصدرتها ولاية جهة طنجة، هو اغلاق المقابر في كل تراب المدينة، حيث شوهد تواجد أعوان السلطة صباح اليوم الخميس، عند مداخل المقابر ومحيطها.

وكشف مصدر مطلع، أنه تم إصدار تعليمات صارمة لرجال السلطة المحلية بالمدينة قصد تشديد المراقبة على كافة المقابر المتواجدة بالمدينة ومنع ولوج المواطنين إليها، حيث تمت تعبئة أعوان ورجال السلطة بمختلف رتبهم وعناصر القوات المساعدة للسهر على تنزيل هذا الإجراء، خاصة أن زيارة المقابر خلال المناسبات الدينية، تعتبر عادة راسخة لدى سكان مدينة طنجة على غرار بقية المدن المغربية، حيث يتوافد المئات من المواطنين على المقابر لزايرة مراقد موتاهم والترحم عليهم.

وفي نفس السياق، تم إلغاء الإحتفال بالمولد النبوي في المساجد والزوايا ليلة أمس الأربعاء، حيث أغلقت المساجد أبوابها مباشرة بعد صلاة العشاء، تفاديا للتجمعات البشرية ومن أجل محاصرة تفشي وباء كورونا، بعد تسجيل ارتفاع معدل الإصابات في المدينة.

وقد عاين مٌباشر، قائد الملحقة الإدارية الرابعة بمعية أعوان السلطة ورئيس الدائرة الأمنية الثانية في حملة مراقبة على المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية المتواجدة في وسط المدينة والكورنيش، للوقوف على مدى احترامها لمعايير شروط السلامة الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق