إطلاق الرصاص لتوقيف ستة أشخاص خرقوا حالة الطوارئ

اضطر مفتش شرطة ممتاز يعمل بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة، زوال اليوم الثلاثاء، لاستعمال سلاحه الوظيفي خلال تدخل أمني لتوقيف ستة أشخاص خرقوا حالة الطوارئ الصحية، وتبادلوا الضرب والجرح فيما بينهم، كما عرضوا عناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن دورية للشرطة القضائية كانت قد تدخلت من أجل توقيف المشتبه فيهم الذين كانوا بصدد تبادل العنف فيما بينهم باستعمال الأسلحة البيضاء بحي الوحدة بمدينة القنيطرة، قبل أن يدخلوا في مواجهة عنيفة مع عناصر الدورية الأمنية، مما اضطر مفتش شرطة ممتاز لاستخدام سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة نارية مكنت من دفع الخطر الناتج عن هذا الاعتداء، وتوقيف أحد المشتبه فيهم بعين المكان، فضلا عن توقيف خمسة متورطين آخرين في وقت لاحق من مساء اليوم.

وأضاف المصدر ذاته أنه حسب المعاينات الأولية، فقد نجم عن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي إصابة شخصين بشكل عرضي وسطحي بشظايا الرصاصة بعد ارتطامها بالأرض بمكان التدخل، حيث تم نقلهما للمستشفى رفقة الشرطي الذي أصيب بدوره برضوض لتلقي الإسعافات الضرورية، فيما تتواصل الأبحاث لتحديد مدى ارتباطهما بهذه القضية.

وتم، حسب البلاغ، الاحتفاظ بالموقوفين الستة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما تتواصل الأبحاث من أجل توقيف كل المساهمين والمشاركين المحتملين في هذا الاعتداء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق