إلياس يحلّ بطنجة ويجتمع بمضيان لدعمه في الإنتخابات الجزئية بالحسيمة

متابعة – هيئة التحرير

حلّ إلياس العماري رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة السابق بحر هذا الأسبوع بمدينة طنجة قادما إليها من العاصمة الرباط، حيث تزامنت زيارته لمدينة طنجة مع اجتماع برلمانيي وقيادات حزب الإستقلال في الشمال يوم الجمعة بمنزل رئيس جماعة اكزناية وعضو مجلس المستشارين محمد بولعيش، حيث شوهد قبلها بأحد فنادق المدينة في جلسة دامت عدة ساعات مع رئيس فريق حزب الإستقلال بمجلس النواب والمجرد من عضويته بقرار المحكمة الدستورية نور الدين مضيان.

مصادر مٌباشر الخاصة، كشفت أن إلياس العماري اجتمع مع مضيان الذي تشير كل المؤشرات على صعوبة فوزه بمقعد برلماني، – إجتمع معه – من أجل دعمه في الإنتخابات البرلمانية الجزئية بدائرة الحسيمة، والمزمع عقدها في الشهر المقبل، ضد زميله في حزب الأصالة والمعاصرة وإبن منطقته محمد الحموتي.

إلياس العماري لم يبلع بعد الهزيمة السياسية التي مني بها، والطريقة المذلة التي خرج بها من الباب الضيق لحزب البام، بعدما كان يقام له ولا يقعد، لذلك يلجأ الى كل الطرق للإنتقام من قياديي حزب الجرّار، إلا أن واقع الحال له رأي أخر وهو يزيد إلياس العماري غيضا.

وشوهد إلياس العماري زوال يومه الأحد وحيدا في مقهى يطل على كورنيش طنجة، وهو شارد يتأمل جليسه الوحيد “بْرّاد أتاي” يراجع حساباته ويخطط لما هو آت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!