اعترفت بالجريمة..الأمن يوقف أم أجهزت على إبنها الرضيع بطنجة

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن بني مكادة بمدينة طنجة، مساء اليوم السبت، من توقيف سيدة في عقدها الثاني، وذلك للاشتباه في تورطها في قتل طفلها الرضيع.

وحسب المعطيات المتوفرة، فقد أسفرت التحريات التي باشرتها مصالح الأمن عن تحديد مكان تواجد المعنية وتوقيفها، حيث اعترفت بعد إخضاعها للتحقيق بتسببها في وفاة ابنها الذي تجاوز لتوه السنة، وذلك بعدما قامت بخنق أنفاسه بواسطة “مخدة”، بسبب مشاكل أسرية.

وقد تم وضع المعنية تحت تدبير الحراسة النظرية، على خلفية البحث الجاري بتعليمات من النيابة العامة المختصة، وذلك للكفش عن كافة الظروف والملابسات المحيطة بالقضية.

واهتزت مدينة طنجة، زوال اليوم السبت، على وقع جريمة قتل مروعة راح ضحيتها طفل يبلغ من العمر سنة، بعدما تعرض للخنق على يد أمه.

وحسب المعطيات التي تحصل عليها مُباشر، فقد تسببت مشاكل أسرية بين أم الطفل “أحمد” المنحدرة من مدينة القصر الكبير والبالغة من العمر 26 سنة، والأب، القاطنين بحي “الزوفري” بطنجة، في ارتكابها لهذه الجريمة البشعة في حق فلذة كبدها، قبل أن تفر صوب وجهة مجهولة.

وقالت مصادرنا، إن الزوجة كانت على خلاف مع زوجها في الآونة الأخيرة، ودخلت معه في مشادات كلامية صباح اليوم، سرعان ماتطورت إلى شجار، قبل أن يغادر الزوج المنزل ليفاجئ بعد عودته بابنه جثة هامدة، وذلك بعدما تعرض للخنق حتى الموت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى