اعتقال المدبر المحتمل لعملية اغتيال رئيس هايتي “جوفينيل مويس”

أعلنت شرطة هايتي أنها اعتقلت فجر الإثنين مدبرا محتملا لعملية اغتيال رئيس البلاد، جوفينيل مويس.

وقال قائد الشرطة الوطنية، ليون شارل، خلال مؤتمر صحفي: “الشخص الأول الذي اتصل به المسلحون هو كريستيان إيمانويل سانون، الذي يقع حاليا قيد الاعتقال”.

وأضاف شارل أن سانون “كان على اتصال مع شركات فنزويلية مختصة في مجال الأمن ومتمركزة في الولايات المتحدة”.

وأوضح قائد الشرطة الوطنية أن سانون مواطن هايتي، واصفا إياه بأحد “مدبري خطة الاغتيال”. وأصيب الرئيس جوفينيل مويس بجروح قاتلة في هجوم مسلح على منزله وقع مساء الأربعاء الماضي. وقال رئيس وزراء البلاد، كلود جوزيف، إن عملية القتل نفذت على يد مرتزقة أجانب. وأعلنت السلطات لاحقا أن وحدة الكوماندوس المدججة بالسلاح، التي اغتالت مويس، كانت تضم 26 مواطنا كولومبيا بالإضافة إلى أمريكيين اثنين من أصل هايتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق