الإعتداء على الغطاء الغابوي يعود للواجهة باكزناية والمتهم مستشار جماعي

متابعة/ هيئة التحرير

أقدم عضو بمجلس جماعة اكزناية ضواحي طنجة، على اعتداء سافر في حق الملك الغابوي، وذلك بعد اجثتاته لجزء كبير من الأشجار الغابوية قدرت بأزيد من هكتارين بدائرة أشوقرش، تمهيدا لتجزيئها وبيعها قطعا أرضية.

ويستمر مسلسل الغزو الإسمنتي على الغطاء الغابوي بطنجة، بالرغم من التعليمات الصارمة لوالي الجهة محمد امهيدية للسلطات المحلية، والرامية الى تشديد المراقبة وعدم التساهل مع المخالفين واستخدام كل الطرق القانونية والقضائية في حقهم.

وعلم مٌباشر من مصادر حسنة الإطلاع، كون هذا المستشار الجماعي المقرب من رئيس جماعة اكزناية المعزول أحمد الإدريسي، يسارع الزمن لإحتواء واقعة الإعتداء على الغطاء الغابوي.

واضافت ذات المصادر، أنه من المنتظر أن تحرك السلطات المحلية مسطرة توقيف الأشغال وتحرير محضر في الواقعة مع احالة الملف على النيابة العامة المختصة، وإلزام المستشار بإرجاع الحالة الى ما كانت عليه.

الإعتداء على الغطاء الغابوي يعود للواجهة باكزناية والمتهم مستشار جماعي 2 الإعتداء على الغطاء الغابوي يعود للواجهة باكزناية والمتهم مستشار جماعي 3

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق