الجزائر غاضبة من فرنسا وأمريكا بسبب دعمهما للمغرب

متابعة/ زكرياء نايت

أصدرت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية بيانا تعرب فيه عن أسفها الشديد تجاه قرار مجلس الأمن الدولي بتمديد ولاية بعثة المينورسو بالصحراء المغربية لسنة إضافية، حيث أشارت في بيانها أن القرار يعبر عن نهج غير متوازن ويفتقر بشدة إلى المسؤولية والتبصر.

وأبدت الخارجية الجزائرية غضبها من الموقف الفرنسي والأمريكي الداعم لمقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب سنة 2007، حيث أوضحت في بيانها أن الموقف التي اتخذه مجلس الأمن الدولي كان جراء الضغوطات التي مارستها هاذين الدولتين إذ اعتبرهما البلاغ “أعضاء مؤثرين”.

وحاولت الجزائر أن تنأى بنفسها عن النزاع الذي اصطنعته بأن تتهرب من دورها في الموائد المستديرة التي دعت إليها الأمم المتحدة كعملية رئيسية للتسوية، وذلك بطرحها لقرار مجلس الأمن والسلم للإتحاد الإفريقي الذي يدعو المغرب والبوليساريو إلى بدء محادثات مباشرة وصريحة.

علما أن المغرب في كل مرة كان يؤكد أن مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة هو الوحيد الذي له الحق في البث في هذا النزاع المفتعل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق