الدرك يطارد قاربين للصيد ويحجز أطنان من الحشيش بسواحل طنجة

أحبطت عناصر الدرك البحري التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بطنجة بمعية دورية للبحرية الملكية، صباح اليوم الإثنين 18 ماي 2020 مباشرة بعد صلاة الفجر، عملية تهريب كمية كبيرة من مخدر الشيرا قدرت بأربعة أطنان.

دورية الدرك البحري طاردت القاربين في عرض البحر، حيث أن رزم المخدرات التي تم ضبطها على متن قاربين للصيد التقليدي كانت موجهة نحو أعالي البحار من أجل تسليمها لبواخر اخرى تنقلها بدورها الى السواحل الاسبانية وهي ما تسمى في عالم تهريب المخدرات ب trasbordo.

وحسب مصادر مٌباشر، أن هذه العملية أشرف عليها القائد الجهوي للدرك الملكي بطنجة الكولونيل ماجور محمد الغربي وقائد سرية الدرك البحري بالمدينة، أسفرت عن توقيف 7 اشخاص بينهم بحارة، حاولوا الفرار نحو اليابسة بشاطئ مرقالة، إلا أن عناصر القوات المساعدة المكلفة بحراسة الشريط الساحلي تصدت لهم وأوقفتهم جميعا، وهم يوجدون حاليا رهن تدبير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معهم لتحديد باقي المتورطين في هذه الشبكة.

المخدرات حسب التحريات الأولية تم تحميلها ليلا من احد شواطئ غابة الرميلات، وهو ما يطرح عدة علامات استفهام عن الطريقة التي يتم ادخال هذه الكمية الى الغابة المذكورة بالرغم من اجراءات الحجر الصحي والمراقبة المشددة على طول الطرق المؤدية اليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق