السلطات: فيضانات تطوان أدت إلى خسائر مادية دون أن تخلف أي إصابات بشرية

أفادت السلطات المحلية لعمالة تطوان، أن تساقطات مطرية مهمة، بلغت 100 ملم ما بين السابعة صباحا والرابعة بعد الزوال من يومه الاثنين، سجلت بمدينة تطوان، مما أدى إلى ارتفاع منسوب بعض المجاري المائية وتسجيل فيضانات بمجموعة من قنوات الصرف، نجمت عنها العديد من الخسائر المادية، ودون أن تخلف أي إصابات بشرية.

وفي هذا الصدد، تم تسجيل تسرب مياه الأمطار لما يناهز 275 منزلا بمجموعة من أحياء المدينة، فيما جرفت التدفقات الفيضانية 11 سيارة خفيفة.

كما أدت التساقطات الغزيرة إلى الانهيار الجزئي للجدران الخارجية لبعض المؤسسات والمرافق، وغمرت بعض المقاطع الطرقية بالمياه، مع ما رافق ذلك من اضطراب أو توقف لحركة السير بعدد من المحاور الطرقية.

هذا وقد جرت تعبئة كافة الموارد البشرية واللوجستيكية الضرورية، من أجل مواجهة هذه الوضعية الاستثنائية، والتخفيف من تأثير هذه الفيضانات، والحفاظ على سلامة وممتلكات المواطنين، والتدخل من أجل إعادة انسيابية حركة السير بالمحاور المقطوعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق