القبض على افراد شبكة يزورن البطائق الوطنية لكراء السيارات وسرقتها

ذكر مصدر مطلع، أن المصالح الأمنية بالدار البيضاء وضعت يدها على عناصر شبكة خطيرة تقوم بتزوير بطائق التعريف الوطنية، واستعمالها في كراء سيارات وسرقتها، واعادة كرائها لسماسرة ووسطاء بمدينة طنجة ومدن أخرى بدون عقد كراء قانوني.

واضافت ذات المصادر أنه تم توقيف شخصين متحوزين على بطائق التعريف تحمل فقط الصور الحقيقية لحامليها، في حين أن كل المعطيات الأخرى تعود لأشخاص أخرين، حيث قدما لدى صاحب وكالة للكراء السيارات بالبيضاء، وأرادا كراء سيارتين من نوع “رانج روفر” و”مرسيديس”، الا أن الشكوك راودت صاحب الوكالة، وربط الاتصال بالشرطة التي قدمت بسرعة الى عين المكان، وقامت بإقتياد المشتبه فيهما الى مخفر الشرطة، وبعد تنقيطهما تبين أن البطائق التي أدليا بها مزورة، ليتم وضعهم رهن تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي تجريه الشرطة القضائية بإشراف من النيابة العامة المختصة.

وسبق لموقع مٌباشر، أن تطرق لهذه القضية التي توبعت بإهتمام بالغ، بحكم أن المعطيات التي كشفها مٌباشر، تتحدث عن أزيد من 120 سيارة تحمل لوحات ترقيم مدن البيضاء ومراكش، تجول في شوارع مدينة طنجة، كلها موضوع مذكرات بحث من طرف وكالات الكراء في المدن المذكورة، وهو ما حرك الأجهزة الأمنية في المدينة وتم توقيف بعضها.

واضاف احد المهنيين في حديثه مع مٌباشر، أن التسيب الذي يسود قطاع كراء السيارات مرده الى لامبالاة وعدم تحرك الوزارة الوصية لسن قوانين زجرية واعتماد آليات فعالة لمحاربة الكراء العشوائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق