القضاء الإسباني يقرر إعادة قاصرين مغاربة مطرودين إلى سبتة المحتلة

قررت المحكمة العليا بإسبانيا إعادة 12 قاصرا مغربيا إلى مدينة سبتة المحتلة، بعدما جرى ترحيلهم بشكل غير قانوني إلى الأراضي المغربية سنة 2021، في حكم هو الثاني بعد قرار إدانة حكومة سانشيز لترحيلها قاصرين مغاربة في العام نفسه.

وبحسب ما تناقله الإعلام الإسباني، فإن الحكم الثاني قد حسم في مصير 12 قاصرا مغربيا؛ جرى إرجاعهم من سبتة المحتلة إلى المغرب سنة 2021، بحيث قضى بأن “تتم إعادتهم من حيث تم ترحيلهم”.

وكان وزير الداخلية الإسباني، فيرناندو غراندي مارلاسكا، قد أكد أن “عملية الترحيل التي تمت في 2021 كانت مشروعة وقانونية”.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الإسبانية لم تعلق لحدود اللحظة على الحكم الثاني، القاضي بإرجاع 12 قاصرا مغربيا إلى سبتة المحتلة، فيما بينت صحيفة “eldiario” أن المحكمة العليا قالت إن “هذا النوع من الإعادة يجب أن يتطابق مع التشريع الإسباني وضماناته، ولا يمكن أن يستند فقط إلى الاتفاقية الإسبانية المغربية بشأن العودة المنسقة للقاصرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى