الولايات المتحدة تسلم المغرب أزيد من 850 ألف جرعة من لقاح “فايزر” عبارة عن هبة

منحت اليوم الولايات المتحدة الأمريكية للمغرب 850,590 جرعة من لقاح فايزر المضاد لكوفيد-19 من خلال مبادرة كوفاكس، وهي مبادرة عالمية أُحدثت لضمان توزيع منصف للقاحات عبر العالم.

وتتزامن هذه الهبة مع استثمار مليوني دولار أمريكي كمساعدة طارئة إضافية للمغرب من أجل مواجهة كوفيد-19. وبذلك، يصبح المبلغ الإجمالي لمجموع المساعدات التي قدمتها الولايات المتحدة للمغرب 19,88 مليون دولار. وسيوفر هذا التمويل الجديد دعما تقنيا، تجهيزات، ومعدات تدعم المغرب في حملة التلقيح ومخططه للحد من انتشار كوفيد-19. كما سيساعد هذا التمويل المختبرات على تعزيز جهودهم من خلال اقتناء معدات الاختبارات.

وشدد القائم بالأعمال الأمريكي السيد لورينس راندولف على أن ” حماية الأرواح وضمان استقرار الاقتصاد المغربي من الأهداف المشتركة لبلدينا والتي تندرج ضمن شركتنا القوية. وستمكن هذه الهبة التي تتجاوز 850,000 جرعة من لقاح فايزر المضاد لكوفيد -19 من إنقاذ الأرواح، وهي آخر ثمرة لجهودنا المتفانية مع شركائنا المغاربة لحد هذه الجائحة. كما ستساهم المساعدة الإضافية بمليوني دولار من تعزيز جهود الحكومة المغربية في مكافحة جائحة كوفيد-19 والتي حققت نجاحا كبيرا إلى حد الآن.

تأتي هبة اليوم من لقاح فايزر، بعد شحنة تضمنت أزيد من 300,000 جرعة من لقاح جونسون آند جونسون الأحادي الجرعة في يوليوز االماضي.

وقد منحت الولايات المتحدة من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مبلغ 15,27 مليون دولار لدعم جهود المغرب في مواجهة جائحة كوفيد-19، من خلال العمل مع وزارة الصحة وباقي الشركاء من أجل التحسيس بمخاطر كوفيد-19، وتكوين العاملين في القطاع الصحي، ودراسة نجاعة اللقاحات، وتوفير تجهيزات ومستلزمات النظافة والمختبرات.

بالإضافة ل15,27 مليون دولار التي قدمتها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، قام الجيش الأمريكي باستثمار أزيد من 3,8 مليون دولار لإقامة مستشفيات ميدانية وتقديم الدعم للمختبرات، كما أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ) CDC ( تعتزم منح المغرب ما يقارب 2,37 مليون دولار لدعم الجهود الاستعجالية لمواجهة كوفيد-19، المختبرات، و كذا الجهود المبذولة في المراقبة وفي مجال علم الأوبئة.

تعتبر الولايات المتحدة أهم دولة مانحة لمبادرة كوفاكس، حيث ساهمت ب 4 ملايير دولار من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. حيث منحت الحكومة الأمريكية ى حدود اليوم، أزيد من 200 مليون جرعة لقاح لفائدة الدول المحتاجة، كما أنها تخصص ما يقارب أزيد من مليار جرعة من لقاح فايزر لفائدة 92 دولة من الدول والاقتصادات ذات الدخل المنخفض والمتوسط، والاتحاد الإفريقي. من أجل إنقاذ الأرواح في كافة أنحاء العالم، وإعادة بناء الاقتصاد العالمي، وإيقاف التهديد الذي تشكله السلالات المتحورة الجديدة، يجب تلقيح أكبرعدد ممكن من الناس، وفي أسرع وقت ممكن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق