انتحار أم عشرينية بتطوان مخلفة وراءها طفلة

اهتزت مدينة تطوان، اليوم السبت، على وقع حادثة انتحار مروعة راحت ضحيتها أم في عقدها الثاني بعدما أقدمت على وضع حد لحياتها من خلال رمي نفسها من الطابق الرابع لمنزل أسرتها، مخلفة وراءها طفلة.

وحسب مصادر محلية، فإن الهالة تبلغ قيد حياتها 25 سنة، متزوجة وأم لطفلة وقد جرى العثور عليه جثة هامدة بعما قامت برمي نفسها من الطابق الرابع، ماخلف صدمة وحالة من الحزن والألم وسط أهلها ومعارفها.

وقد جرى وضع جثة المعنية رهن التشريح الطبي بمستودع الأموات بمستشفى سانية الرمل بمدينة تطوان، فيما باشرت مصالح الأمن تحقيقاتها للوقوف على ظروف وملابسات الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق