بتدخل من جهات عليا..تأجيل مناقشة أطروحة دكتوراه حول الخطاب السياسي لبنكيران بتطوان

قررت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان، تأجيل مناقشة أطروحة لنيل شهادة الدكتوراه في الآداب للباحث والإعلامي المغربي محمد الأمين مشبال، بموضوع “بلاغة الخطاب السياسي السجالي عند عبد الإله بنكيران” إلى اجل غير مسمى، حيث كان من المقرر ان يتم مناقشتها يوم الجمعة المقبل.

وقال محمد الأمين مشبال في تصريح صحفي اليوم الجمعة أن هذا القرار فاجأه، معتبرا أن جهات عليا لم يحدد طبيعتها تدخلت لمنع مناقشة الأطروحة.

وأوضح مشبال، أن “إدارة الجامعة أبلغته، أنها تلقت اتصالا من وزارة التعليم تطلب فيها تأجيل مناقشة الأطروحة من دون توضيح للأسباب الدافعة لذلك”، وهو ماعتبره المتحدث بمثابة ” ظلم وحيف” مورس في حقه و “تدخل سافر في البحث العلمي، ورجوع لعهد البصري والتعليمات”.

وأضاف مشبال في حديث مع موقع “عربي21″، انه ومنذ منذ الإعلان عن موضوع الأطروحة وموعدها، انطلقت حملة إعلامية قوية ضدي عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تتهمني بمحاباة بنكيران والترويج لخطابه، وتقلل من أهمية بنكيران ولا ترى أنه يصلح لأطروحة علمية، وأن الموضوع لا يستحق”، معربا في الوقت نفسه عن أسفه لهذه الإتهامات التي اعتبرها غير علمية.

وأكد المتحدث في التصريح ذاته، على أنه ” يساري معروف، ومازلت ناشطا ضمن حزب الاتحاد الاشتراكي، ولم أغير قناعاتي ولم أصبح من أتباع بنكيران، ولكنني في إنجاز الأطروحة لم أكن أرتدي أي قبعة أيديولوجية، وإنما انطلقت من مناهج علمية لتحليل الخطاب السياسي لبنكيران”، مضيفا :” بنكيران ظاهرة خطابية فريدة من نوعها في تاريخ المغرب الحديث، وهو ظاهرة تواصلية استثنائية وله طريقة مميزة في الخطابة والسجال، ومن المهم برأيي الوقوف عند خصائص هذا الأسلوب، وهذا ما تناولته في أطروحة الدكتوراه بشكل علمي”.

هذا، ولا تعد هذه الواقعة هي الأولى من نوعها بالمغرب، حيث سبق لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير أن رفضت مناقشة أطروحة دكتوراه للطالبة سهام السفير، بموضوع “الأبعاد اللغوية في الخطاب السياسي لرئيس الحكومة المغربية السابق عبد الإله بنكيران”، وهو ماأقار جدلا عبر منصات التواصل الإجتماعي أنذاك.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق