بعد توفير شروط تخزينه..المغرب يستعد لاستقبال أول شحنة من لقاح “فايزر”

تزامنا مع الاتجاه المتسارع لإدارة الغذاء والدواء الأميركية، من أجل إعطاء موافقتها النهائية على لقاح شركتي “فايزر” الأمربكية وشريكتها الألمانية “بيونتيك” ضد “كوفيد-19″، يستعد المغرب هو الآخر إلى منح ترخيص الاستعمال لهذا اللقاح الذي من شأنه تعزيز مخزون الحملة الوطنية الكبرى للتلقيح التي تشهدها البلاد منذ فبراير الماضي.

وبحسب المعلومات الخاصة، فإن المغرب سيستقبل في النصف الثاني من شهر غشت الجاري، ما يناهز مليون و800 ألف جرعة من لقاح ” فايزر” الأمريكي، والتي “ستأتي محمّلة على متن خطوط الملكية الجوية في رحلة لم يتحدد بعد موعدها الرسمي، لكنها ستكون في الأيام التي تلي 15 من شهر غشت الجاري” على حد تعبير سعيد عفيف، رئيس الجمعية المغربية للعلوم الطبية والفدرالية الوطنية للصحة، وعضو اللجنة العلمية للتلقيح.

من جانبه، قال مصدر مسؤول في اللجنة العلمية إن المغرب عمد قصدا إلى تنويع مصادر تزويده باللقاح إنجاحا للحملة الوطنية الكبرى للتلقيح” مشددا على أن المملكة “لم تكتف باللقاحين المعتمدين أساسا وهما سينوفارم وأسترازينيكا، المرخص لهما قبيل انطلاق الحملة بل جرى استقدام بشكل سابق لقاح جونسون الأمريكي هو الآخر”.

وأبرز المتحدث، أن المغرب دقيق في اختياراته للقاح “فبالرغم من وجود عروض أخرى روسية وأيضا صينية، غير أن التريث يبقى عنوان المرحلة الحالية، لأن اللجنة العلمية تتدارس كل خطوة بشكل دقيق لأن الأساسي هو سلامة المواطنين، ذلك أن هذه السلامة والأمان لا تُستوعبان بالكم وإنما بالكيف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق