بعد عام من اعتقالهم..إسبانيا تفرج عن 22 مغربيا نظموا عملية هروب جماعي من طائرة

قررت المحكمة الإقليمية لجزر البليار بإسبانيا، الإفراج بشكل مؤقت عن 22 مغربيا، بعدما تم اتعقالهم منذ أزيد من عام، على خلفية تنظيمهم لعملية عملية هروب جماعي من طائرة هبطت اضطراريا بمطار “بالما دي مايوركا” بعدما كانت مترجهة من مطار الدار البيضاء نحو إسطنبول.

ويأتي قرار المحكمة، عقب التعديل الذي عرفه قانون العقوبات، والذي ألغى جريمة التحريض، في حين ستستمر الإجراءات القضائية بالنسبة لجريمة الإكراه، حيث حوكم المعنيون بقانون الملاحة الجوية الذي تم سَنّه لأول مرة في اسبانيا في سيتينيات القرن الماضي.

وكانت طائرة تابعة لشركة “العربية للطيران” خلال رحلة بين مدينة الدار البيضاء وإسطنبول، اضطرت إلى الهبوط في مدينة “بالما” في جزيرة “مايوركا” الإسبانية، بسبب حالة طوارئ طبية ثبت لاحقا أنها كاذبة ومخطط لها، مكنت مجموعة من هؤلاء المسافرين من الهروب.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى