بقيمة 93,3 مليار درهم..المغاربة أجروا 115 مليون عملية دفع إلكتروني من بداية العام

أفاد مركز النقديات بأن الأداء الإجمالي للنشاط النقدي بالمغرب بلغ 118.5 مليون عملية بإجمالي 96.7 مليار درهم خلال الأشهر الثلاثة الأولى من سنة 2022.

وأبرز المركز، في تقريره الأخير، أن هذا النشاط الذي يشمل عمليات سحب النقود، عبر الشبابيك الأتوماتيكية وعمليات الأداء بواسطة البطاقات الالكترونية في المحلات التجارية والتجارة الإلكترونية، وعمليات الأداء عبر أجهزة الصرف الآلي وعمليات “Cash Advance” عبر البطاقات البنكية المغربية والأجنبية، أظهر زيادة بنسبة 15 في المائة من حيث عدد العمليات، و10,9 في المائة من حيث القيمة المالية مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2021.

وسجلت البطاقات المغربية، على مستوى الأداء والسحب، 115,7 مليون عملية، بقيمة 93,3 مليار درهم بزيادة 14,7 في المائة من حيث عدد العمليات، و 10,3 في المائة من حيث المبلغ.

وتتوزع العمليات عبر هذه البطاقات على السحب (74,4 في المائة من حيث عدد العمليات و88,7 في المائة من حيث المبلغ)، والأداء لدى المحلات التجارية والتجارة الإلكترونية (25,2 في المائة في عدد المعاملات و 11,2 في المائة من حيث المبلغ)، والدفع على مستوى الشبابيك الأوتوماتيكية (0.4 في المائة من حيث عدد العمليات و 0.1 في المائة من حيث المبلغ).

وبلغ إجمالي عمليات السحب بالبطاقات المغربية عبر الشبابيك الأوتوماتيكية في المغرب 86,1 مليون عملية بقيمة 82,8 مليار درهم، بزيادة نسبتها 11,4 في المائة من حيث عدد العمليات، و 9,6 في المائة من حيث المبلغ خلال الفصل الأول من سنة 2022.

وفي ما يتعلق بعمليات الأداء بالبطاقات المغربية في التجارة الإلكترونية والمحلات التجارية المنخرطة في مركز النقديات، فقد بلغت 29,2 مليون عملية، بقيمة 10,4 مليار درهم، بزيادة 26,2 في المائة في العدد و 16,2 في المائة من حيث المبلغ.

ويتوزع الأداء بالبطاقات البنكية المغربية من حيث الحجم، على المراكز التجارية الكبرى (24,8 في المائة)، والملابس (10,3 في المائة)، والمحطات (9,6 في المائة)، والمطاعم (7,4 في المائة) والقطاع الصحي (6,1 في المائة) والأثاث والمفروشات والمستلزمات المنزلية (5,1 في المائة) والقطاعات الأخرى (36.7 في المائة).

كما أوضح مركز النقديات، أن عمليات الدفع في الشبابيك الأوتوماتيكية بالبطاقات المغربية لأداء الفواتير والضرائب وشراء وحدات تعبئة المكالمات الهاتفية بلغت، خلال الفصل الأول من سنة 2022، 0,4 مليون عملية بقيمة 110,1 مليون درهم، بانخفاض يصل إلى 15,9 في المائة من حيث العدد و 10,7 في المائة من حيث المبلغ مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2021.

وبالنسبة للبطاقات المغربية القابلة للاستعمال الدولي، فبلغ عدد عملياتها 3,8 مليون عملية بالعملة الصعبة في الخارج أو على مواقع التجارة الخارجية، وتشمل السحب والأداء، بمبلغ إجمالي بلغ 1,8 مليار درهم، ما يمثل ارتفاعا بنسبة 33,4 بالمائة من حيث عدد العمليات و 66 في المائة من حيث المبلغ مقارنة مع نفس الفترة من 2021.

أما بالنسبة للبطاقات الأجنبية فقد سجلت، خلال الفصل الأول من سنة 2022 بالمغرب، من حيث عمليات الأداء والسحب 2,8 مليون عملية بقيمة 3,4 مليار درهم، حيث شهدت ارتفاعا بنسبة 15 في المائة من حيث العدد، و10,9 بالمائة من حيث المبلغ.

وتوزعت العمليات بالبطاقات الأجنبية في المغرب من حيث السحب على (40,2 في المائة من حيث عدد العمليات و49,6 في المائة من حيث المبلغ)، ومن حيث الأداء (59,5 في المائة من حيث عدد العمليات و49,9 في المائة من حيث المبلغ)، ومن حيث عمليات Cash Advance (0,2 في المائة من حيث عدد العمليات و0,3 في المائة من حيث المبلغ).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!