تخصيص 400 مليون لتهيئة وتجهيز قاعة بمقر الجماعة يضع البيجيدي في حرج

أثار مشروع برمجة الفائض المالي للسنة المالية 2018، الكثير من الإستغراب بعد تخصيص مجلس جماعة طنجة ل4 ملايين درهم من أجل أشغال تهيئة وتجهيز قاعة الندوات “ابن بطوطة” بمقر جماعة طنجة.

وصادق حزب العدالة والتنمية ذو الأغلبية بذات المجلس خلال دورة ماي وحيدا بعد انسحاب فرق المعارضة، بالموافقة أيضا على تخصيص 300 ألف درهم لتجهيز قصر البلدية بشبكة الاتصالات الهاتفية، و200 مليون سنتيم لاقتناء عتاد وأثاث المكتب و800 ألف درهم للعتاد المعلوماتي و200 ألف درهم للعتاد التقني، و200 ألف درهم لتجديد الشبكة المعلوماتية لقصر البلدية و350 ألف درهم لاقتناء وتركيب نظام المراقبة، و500 ألف درهم لتجهيز مقر تقني معلوماتي.

ومن شأن هذ المبالغ المالية الضخمة المرصودة لمقر جماعة طنجة أن تضرب في العمق شعارات البيجيدي في ترشيد النفقات التي يتغنون بها في كل مناسبة، حيث سبق لفرق المعارضة أن طالبوا مجلس العبدلاوي بتطبيق سياسة التقشف على أرض الواقع، خصوصا وان مجلس الجماعة دق ناقوس الخطر ووصف طنجة بالمدينة المنكوبة ماليا بسبب الحجز على الحساب البنكي للجماعة من أجل تنفيذ الأحكام القضائية عليها لصالح المتضررين من نزع الملكية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق