حبل ينهي حياة شابة في ظروف غامضة ضواحي طنجة

متابعة: محمد ياسين البقالي

أقدمت شابة في عقدها الثالث، مساء اليوم الأحد، على وضع حد لحياتها شنقا في ظروف غامضة وسط منزل أسرتها الكائن بمنطقة “بادروين” التابعة لجماعة اكزناية ضواحي مدينة طنجة.

وتبعا لمصادر مطلعة، فإن الشابة، التي تبلغ من العمر حوالي 33 سنة، والمسماة قيد حياتها “ح.ش”، عثر عليها جثة هامدة معلقة بواسطة حبل يلف عنقها وسط إحدى الغرف بمنزل أسرتها، ماخلف حالة من الحزن والألم وسط أهلها ومعارفها.

وحول أسباب الإنتحار، كشف مصدر مقرب، أن الهالكة  كانت تمر قيد حياتها من أزمة نفسية حادةد ومن المرجح أن تكون سببا في إقدامها على الإنتحار.

وإثر إخطارها بالواقعة، انتقلت عناصر الدرك والسلطة المحلية وعناصر الوقاية المدنية إلى مكان الحادث، حيث تم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بمستشفى الدوق دو طوفار قصد إخضاعها للتشريح الطبي لفائدة البحث الجاري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق